عربي

IMG Fotogaf Samir

نبذة عن الكاتب

نجم والي (1956) درس الأدب الألماني في قسم اللغات الأوروبية في جامعة بغداد، وبدأ في النشر مبكراً في الصحف والمجلات العراقية، أُعتقل في بداية عام 1980 في سجون الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع، وتعرض لصنوف التعذيب، قبل أن يُطلق سراحه باعجوبة. غادر العراق أواخر 1980، بعد اندلاع الحرب العراقية الايرانية بستة أسابيع. أنهى دارسة الأدب الألماني في جامعة هامبورغ ودرس الأدب الإسباني في جامعة كومبليتينسه- مدريد. من كتبه التي صدرت: „الحرب في حي الطرب (رواية، طبعة أولى، دار صحارى دمشق بودابست 1993، طبعة ثانية، المؤسسة العربية للدراسات والنشر عمان بيروت 2013)، „ليلة ماري الأخيرة“ (قصص، شرقيات القاهرة 1995)، „مكان اسمه كُمَيْت“ (رواية، شرقيات القاهرة 1997)، „فالس مع ماتيلدا“ (قصص، دار المدى دمشق 1999). „تل اللحم“ (رواية، طبعة أولى، دار الساقي بيروت لندن 2001، طبعة ثانية ميريت القاهرة 2005). „صورة يوسف“ (رواية، طبعة أولى، دار المركز الثقافي العربي، بيروت – الدار البيضاء، 2005، طبعة ثانية، ميريت القاهرة 2008). „ملائكة الجنوب“ (رواية، طبعة أولى، دار كليم دبي 2009، طبعة ثانية، دار المدى 2010 بغداد)، „بغداد … مالبورو، رواية من أجل برادلي مانينع“ (رواية، المؤسسة العربية للدراسات والنشر عمان وبيروت 2012)، „كتاب الميلانخوليا … رواية من تسع قصص“ (المؤسسة العربية للدراسات والنشر عمان وبيروت 2014)، كما نقل عن الإسبانية مسرحية „خطبة لاذعة ضد رجل جالس“ لغابرييل غارسيا ماركيز (مسرحية، طبعة أولى، المركز الثقافي أبوظبي 1998، طبعة ثانية، دار أزمنة للنشر عمان 1999)، أما عن الألمانية فقد نقل „خطوات، ظلال، أيام وحدود“ لميشائيل كروغر(قصائد مختارة، دار المدى، بيروت بغداد 2014). هذا وتُرجمت أغلب أعماله إلى عدة لغات عالمية وصدرت عن دور نشر عالمية مرموقة، كما كتبت عنها أشهر الصحف العالمية.

حازت روايته „بغداد مارلبور“ جائزة برنو كرايسكي العالمية للكتاب لعام 2014، أما روايته „ملائكة الجنوب“ فقد وصلت في القائمة القصيرة لجائزة يان ميشالسكي العالمية للأدب عام 2014.

نجم والي الذي يُعتبر اليوم أحد أكثر الكتّاب العرب والعراقيين شهرة عالمية، يكتب العمود في الصحافة العربية (الحياة والمستقبل والمدى) والألمانية (دي تزايت، دير شبيغيل، زوددويتشه تزايتونغ ونويه تزوريشير تزايتونغ)، كما يعمل متفرغاً للكتابة منذ 2001 ويعيش اليوم في منفاه الألماني برلين.